أرجوزة الفراشة

أرْجوزَةُ الفَراشَة

 

إيناس ثابت

 

 

 

فراشتي تُغردُ بجناحيها

  كعصفورٍ متيّمٍ بالأناشيدْ

يتموّج جناحاها الرقيقانْ

بلونِ الشّفق البرتقاليّ

يبدو لها من البعيد.. البعيدْ

يتناثرُ الضوءُ منها

تتألقُ فوقَ الرّوابي والحقولْ

 

تبدو برقّةِ ريحِ الصّبا

وهي تنسابُ في لطفِ النّسيمْ

تعبرُ النبعَ الصّافي

وتغيبُ في أحشاءِ الزّهورْ

 

فراشتي..  مُدَلّلتي

ترفرفُ في صدى الليل

ثملى بخمرِ الشموعِ

 وقواريرِ العبيرْ

 

تحطّ على غصنٍ مُبْهجٍ

وعلى الشرفاتِ المغمورةِ

بدفءِ الضوءِ

والوريقاتِ الناضراتِ

 ونسيماتِ الغروبْ

 

فراشتي… حبّة قلبي

تتوسدُ النّدى

تفترشُ النرجسَ

 ورحيقَ الياسمينْ

تهدهدُها النجومُ عروسةً

 لضحكةِ الطفلِ الغريرْ

 

فراشتي 

أميرةُ المراعي والحقولْ

ترقصُ فوقَ السّهوبِ

تتحرّى أبهى الصباحاتِ

 وبتلاتِ الزّهورْ

وتعرّجُ في الجَوّ

 نحو المراعي والمروج

 

تتنفسُ الأحلامَ

 من شذا البرعمِ والنّدى

وترتشفُ الرحيقَ 

 من شفاهِ العاشقينْ

فينتفضُ اللونُ

 أنيقاً على الجسدِ الرّهيفْ

 

فراشتي  ضوءُ عيني

لا يتّسعُ لها المَدى

 تَوَلاّها الله في أناقتِها

ولون جناحيها البديعْ

 

تشدو بالغناءِ

يترددُ صدى صوتها

بموجاتِ الأثيرْ

 

الفراشاتُ الخادراتُ

 النائماتُ

 على ضفافِ النهرِ

 وسقسقةِ أنغامِ الخريرْ

 

فراشتي  توأمُ روحي

تضفرُ خيوطَ الشمس

تعانقُ ارتعاشَ روحي

ويذوبُ رنينُ

أجنحتِها بهجةً

في قلبي

 

فراشتي.. يا صغيرتي

افردي جناحيك عالياً

وطيري فأنتِ

في فصلِ الربيعْ

 

 

 

 

 

 

ايناس ثابت

Read Previous

What Can You Expect From Slot Machines That Pay Real Money?

Read Next

What’s the Best World wide web Casino for Android?

4 Comments

  • هاني
    أنت هي الفراشة، التي ترفرف بأجنحة الملائكة البيض. سلمت يداك وسلم جناحاك من هول الأعاصير.

  • الأستاذ هاني

    سبحان الله يا صديقي..؟ لم “يَتَكَرّم” على خلقه بملاك واحد أسود..!!

  • الأستاذ هاني.. مجددا

    إِنَّ العبدَ المؤْمن إذا كان في انْقِطَاعٍ من الدُّنْيَا، وإِقْبالٍ من الْآخِرَةِ،
    نزل إليه من السَّمَاءِ ملائكةٌ (بِيضُ الوجُوهِ)، كأَنَّ وجوهَهُمُ الشمسُ.. إلخ

    وهذا سعيد عقل يشهد لله أنه لم يفرق بين أسود وأبيض
    وأعِزِّ ربّي الناسَ كلّهمُ ** بِيْضاً – فلا فَرَّقْتَ – أو سُودا

    https://www.youtube.com/watch?v=uvjvf7R31Iw

  • الأستاذ الكريم هاني

    لا أدري حقا من أكون عند الانفعال في الرضا أو الغضب، أو عندما تسيطر علي فكرة أو أي شعور آخر لكنني أشعر بالبساطة وحرارة المودة حينما أتحدث عمّا أحب، كمن يتحدث عن جدول وفراشة، أو زهرة أو أي شيء جميل، مما يحمل البهجة للنفوس المقهورة لهول ما يجري حولنا.

    ليتني قادرة أن أمسح الضنى ولو عن بعض القلوب المتعبة، وليت قلبي يحلق طليقا حرا من أغلال الذات والنفس المظلمة. فيغدو حينها فراشة حقيقية.

    كن بخير وشكرا لك على المودة ومرورك الآسر اللطيف.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *