حين أغدو عجوزا

 

 

حين أغدو عجوزا

"جيني جوزيف"

نقلتْها عن الإنكليزية

 

هدى​​ المهداوي​​ من العراق

 

 

 

C:\Users\ibrah\OneDrive\Desktop\عجوز متصابية.jpg

 

 

 

 

حين​​ أغدو عجوزا

سأرتدي فستانا​​ أرجوانيا

وقبعة رأس حمراء لا تناسبه

معاشي على شراء البراندي​​ ,​​ القفازات الصيفية

وأحذية الساتان اللامعة

سأنفقه

حتى لا يتبقى منه ما يكفي لشراء الزبد​​ لتناوله

إن تعبت على الرصيف سأستلقي لأرتاح​​ واستقر

لتلتهم عيناي نماذجا​​ مبتكرة​​ تعرضها المتاجر

سأعبث بكل​​ أجراس الإنذار

وعصاي على الدرابزين العام​​ سأمرر

لأعوض كل شقاوة فاتتني في الصغر

سأجري بخف صيفي تحت الأمطار

وأختطف كل​​ أزاهير

حدائق الجار

وسأتقن البصاق بكل إلحاح وإصرار

 

بإمكانك​​ إضافة وزن لجسدك بالأرطال

وارتداء ملابس​​ أبعد ما تكون عن الذوق والجمال

والتهم حد التخمة من السجق ثلاثة​​ أرطال

إشترِ ​​ لأسبوع كامل

الخبر والمخلل​​ فحسب​​ ​​ من البقال

إكتنز​​ الكثير من​​ أقلام الرصاص

وحصائر وأشياء​​ أخرى

ليس لها قيمة

حتى تمتلئ بها صناديق​​ قديمة

لكن علينا الآن اقتناء ملابس دافئة ثقال

تقينا البلل في الشتاء

وتسديد ما بذمتنا من​​ ​​ إيجار

كي لا نتسكع بالشوارع كمتشرد ضال

وأن نكون قدوة​​ حسنة​​ للأطفال

أن ندعوا الأصدقاء على العشاء

لنقرأ​​ الصحف​​ ونناقشها​​ مهما الوقت بنا طال

فلربما​​ ​​ الان​​ علي أن أمارس

بعضا من هذه الأفعال

كي لا يُفاجأ​​ ويصعق​​ الناس بما آل عليه الحال

حين أرتدي ذاك الفستان الأرجواني

بعد​​ أن يكون شبابي قد ​​ ولى

وزال

 

 

 

 

 

 

 

 

 

للمشاركة

هدى مهداوي

Read Previous

حديث الصباح والمساء

Read Next

تجلّيات من الإبداع وصلاة من العشق

6 Comments

  • هناك دائما من لا يرغب في إحراجي، فيكتب لي مشكورا على بريدي ليبدي ملاحظاته. وهكذا.. فليس ما يضير يا صديقي من بعض الهفوات الطباعية؟ كأن نشتري “زبدة” مثلاً بلا تاء “ة” مربوطة. أو “ندعو” الأصدقاء إلى منزلنا، فيقع الألف “ا” فوق الواو، عن طريق كبسة بالخطأ على لوحة المفاتيح. أما “اشترِ”- بالكسرة – الخبز والمخلل لأسبوع، (فَأَحْسَبُها) صيغة الأمر وحذف حرف العلة بالتالي.. كن بخير مع خالص مودتي.

  • الصديقة الغالية هدول

    لا يقاس العمر بالزمن
    بل بنبضات القلب وأفراحه

    وفي كل مراحل العمر..من المهم
    أن نعيش اللحظة الراهنة بشغف و بكل الحواس

    أسعدني وجودك بيننا من جديد ياهدول..فلا تغيبي
    دمت بعافية وحب.

  • ترجمة رائعة لقصيدة أروع

    بتول من العراق

  • لا أدري حقاً من أشكرُ أولاً ومن هو صاحب الفضل عليّ؟ أهيَ إيناس ثابت.. حبة المسك في صحن مرمر؟ التي تسللتْ بقلبها الكبير إلى شرنقتي، وراحت تفض مضمونها جزءا بعد آخر، وهي تحمل قلبها الفتيّ وعدد سنوات عمرها على كفها، وتسعى دؤوبة تحثُّ قطراتِ الماء على النزول بتتابع، لتروي أرضاً يابسة فتنمو وتزهر باخضرارها وعشبها.

    ويبقى الفضل لك غاليتي في اختيار النص المتميز مثلك، ومثل تواضعك في طلب مساعدتي للترجمة.. وأنت التي ترجمتْ أفضل منه كثيرا.. وأعلى إفادة ومرتبة.

    أم أستاذي وبعض أهلي إبراهيم يوسف، الذي أشرف ولو من بعد على متابعة خطواتنا. شكرا لكم جميعا.. فلولاكم لما كانت الترجمة ولا القصيدة، ولما كان لي صوت على صفحاتكم، التي تضج يالحيوية نثرا وشعرا راقيا.

    كل الود والمحبة لكم مني جميعا.

  • الأخت بتول من العراق
    شكرا لك عزيزتي لتشجيعك لي.
    دمت بخير وامان
    تحياتي

  • أهلا وسهلا بك عزيزتي الغالية.. هدول
    أنت دوما صديقة مكرّمة بيننا
    وكاتبة مرموقة تتألق الروافد بحضورها

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *